تمّ تسجيل جمعية أسرتنا الخيرية في وزارة الشؤون الاجتماعية بتاريخ 1423هـ 2003 م وهي جمعية خيرية غير ربحية هدفها دعم الأسر في القريات بما تحتاج له من موارد مالية أو عينية وتقديم خدمات اجتماعية وإيوائية للأسر وذويهم المحتاجين بعد إجراء البحث الميداني،
جامعة الملك فيصل و«التنمية الأسرية».. تعاون مثمر وتأهيل للشباب
استقبل مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، صباح الخميس الماضي، وفدًا من إدارة جمعية التنمية الأسرية في الأحساء 20صفر1439هـ، ضم رئيس مجلس الإدارة الشيخ الدكتور إبراهيم بن صالح التنم، ونائب الرئيس اللواء متقاعد عبدالله بن صالح السهيل، ومدير عام الجمعية الدكتور خالد بن سعود الحليبي، وأعضاء مجلس الإدارة الشيخ يوسف بن محمد الجبيرة، والشيخ عبدالمحسن بن عبدالرحمن النعيم، وحجي بن طاهر النجيدي، وبحضور المشرف على إدارة تطوير الشراكة المجتمعية في الجامعة الدكتور مهنا بن عبدالله الدلامي، والمشرف على المركز الحامعي للاتصال والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن سعود الحليبي.
لواء الملك عبدالعزيز يكرم مركز التنمية الأسرية
كرم سعادة اللواء محمد بن عبدالهادي القحطاني قائد لواء الملك عبدالعزيز الآلي بالأحساء ، مركز التنمية الأسرية ، صباح اليوم الأحد 22/8/1437هـ ، حيث حضر التكريم مدير مركز تدريب المستجدين سعادة المقدم أحمد بن محمد المطيري
257
مشروع خيري
65
متطوع
87412
مستفيد
8
الشركاء
تفكير بالناس والحسد والرزق
السلام عليكم شكرااا على موقعكم الرائع انا اصبت بضعف سمع بدرجه 40 في عمر 11 لم يوثر علي بالبدايه انا شاطر بالمدرسه ودائما اقول عندما اطلع معدل عالي اخلص من المشكلة بالبداية لم توثر علي وهي سببت لي انطوائية ولكنني لا اخاف والحمد لله اخاف من شي واحد هو ان لا اسمع الاخرين او اقع في موقف محرج تفكيري السلبي كالتالي وهو غير واقعي اساسا واستطيع تجاوزه ولكنني افكر فغالبا تاتيني هذه الافكار وهي انه عندما اصبح طبيب ساكون افضل ولدي مال ان شاء الله وساستطيع شراء بيت ولكن افكر بالناس التعبانه فمثلا ابن عمي فقير فانا اقول اذا صار عندي بيت خطيه ماعنده بيت اذا صار عندي راتب وغيرها من الافكار اللعينه اصلا انا ما عندي شي وصارت بيه حالة نفسية باخر صف بالمدرسة وعدت السنه لانه ضايج واقارن نفسي وي الاخرين ليش هيج تجيني انا ادري بنفسي لا اكدر اساعدهم بس اخاف من حسدهم من يصير عدي والله موفق
لا أحب التشدد بالدين!
كنت شخصية دائمة الثقة بنفسها ايجابيه لا تخشى النقد، ولكن كل هذا انقللب في سنواتي الاخيره ولا اعلم لما اشعر بنقص دائم في ثقتي واخشى التقد حتى انني اخاف كثيرا قبل ان انزل كلاما او صورا في مواقع التواصل خشية تعليق من الاخرين ولكني ارتاح عندما ارسلها بمعرف لايعرفني فيه احد من عائلتي او اصدقائي، عائلتي كثيرة الانتقاد لي ومتشددة وانا املك تفكير مخالف عنهم فلا احب التشدد بالدين وما شابه اخوتي من النوع كثير التعلليق والضحك علي على اتفه الاشياء حتى ابسطها ككثرة ذهابي للدورة المياة او تناول الطعام.\بالنسبة لاخوتي الاولاد امتلك اثنان واباي متوفى ولكن اخوتي لا يعشون معي سوى بالعطلات الرسميه او نهاية الاسبوع، لا استطيع التعامل معهم دائم اخاف ان يتهجم علي احد منهم ويضربني من الخلف دائما يراودني هذا الشعور اخوتي الاولاد دائمو الغضب والصراخ علينا حتى اذا لم افعل شيئا يضبهم كقولي لمعلومة في نقاش بسيط، احاول تجاوز هذا الامر لكن لا استطيع، لا اقول ان اخوتي سيؤون لكنهم يفاجؤني بتصرفاتهم بصراخهم لا اتوقع ذلك منهم فمثلا نكون بنقاش هادئ ثم يصرخ علي ويزدريني! رغم انني لم افعل شي يستحق ذلك وهذا الشي ليس حكرا علي بل على اخوتي واحيانا امي، اشعر اني عبء على اخوتي لا استطيع الطلب منهم مباشرة الا في حالات نادره في اغلب الحالات امي تطلب منهم بدلا مني، دائم يتثاقلون طلباتنا ودائما يشعرون اننا نكثر منها كالاكل وغيرها، لا استطيع التعامل هذه الايام مع الرجال بشكل جنوني اتقزز منهم اخاف منهم شعور مزدوج للعلم لم ارى رجلا جيدا بحياتي حتى ابي كان بخلاف مستمر مع امي، لا اعلم لماذا هذا الشعور يستمر والاحداث تستمر التي تأكد لي ذلك حتى من دكاترة الجامعة فمرة صرخ على دكتور الجامعة وقام بقول اني قليلة ادب من اجل انني ناديته لاسئله سؤلا ظنا مني اني افرغ حديثة، اريد ان اتخلص من انني عبء على غيري فانا سعودية واحتااج خدمة اخوتي في اقل الاشياء وانا اكرررره ذلك.\بالنسبة لعلاقاتي من الاخرين فلا اعلم لماذا الناس تكرهني ابتداءا دون سبب وجيهه، فاني اتذكر بوضوح ما حدث لي في اول يوم دراسي بالثانوية فتجمعت الطالبات علي وبدأوا الشجار وطلبوا مني ان لا امر بجانبهم في الساحة العامه المليئة بالطالبات الاخريات وانا لا اعرف من هؤلاء الطالبات اصلا فلم اعلم سبب هذا الكره الغريب!!! لكن الامر المهم ان هذه الحادثة لم تأثر علي اطلاققققاااا في سنواتي في الثانوية فقد كنت شديدة الثقة واعلم انهم جهلاء ولكن هذه الايام يزداد تذكري لهذه الحادثة! وتؤثر علي سلبيا! اشعر انني مكروه بدون سبب وجيه لا اعلم هل بسبب ملامح وجهي او شخصيتي لا اعلم !\اصبحت اخشى النقد اريد ان اصبح محبوبة\حتى في البيت عند فعلي لابسط الاشياء اخاف ان يأتي احد ويصرخ علي او يضربني من الخلف وانا لا اشعر!\ارجوك ان تساعدتي فاصبحت فعلا اخشى الاجتماعات واميل للعزلة حتى مع اخوتي\وايضا خوفي المستمر مع اخوتي الاولاد هل سوف تتحسن العلاقه؟ وهل طلبي من اخوتي او شرائي او ايائي العاديه تمثل خطآ لهم وعبء وثقلا لماذا هل فعلا نحن ثقلاء عليهم؟؟؟\وايضا اصبحت اخاف من المشاركة او السؤال بالجامعة بسبب هذا الدكتور التي تم ذكره سابقا.\ولم ادخل في اي علاقة صداقة مؤخراً فاغلب من حولي لا يناسبوني فكريا وايضا اني اخشى ان يسببوا لي احباط مرة اخرى في ان اتوقع منهم اكثر مما يستحقون.\اصبحت ايضا اخاف من اظهار ردات فعلي فلا اريد ان يعلم شخص ماهي حقيقة مشاعري فاذا حصل موقفا ما يستلزم وجود ردات فعل ما غالبا ما اتصنعها.